الرافعة المالية والهامش وكيفية استخدامها

الرافعة المالية والهامش
الرافعة المالية والهامش

الرافعة المالية والهامش وكيفية استخدامها

يُعد التبادل بالهامش الرافعة المالية والهامش وكيفية استخدامها واحد من أكثر أهمية الفوائد التي يحصل عليها الذ يتم تداوله نحو تداوله على الفوركس Forex والعقود في مقابل الفروقات، حيث يمكن للمتداول النفع من الرافعة المالية التي توفرها له مؤسسة الاقتصاد / مؤسسة الوساطة المالية للتداول بمبالغ أضخم بكثير من مقدار رأس المال الذي يقوم باستثماره وهكذا تعظيم أرباحه.

الهامش Margin:

ويعرّف الهامش على أنه مقدار المبلغ الذي يلزم أن يتوفر في حساب

الذي تم تداوله كنسبة مئوية من إجمالي مقدار العمليات التجارية التي يقوم الذ يتم تداوله بتنفيذها على ذلك الحساب.

الرافعة المالية Leverage:

كما يتم توضيح مفهوم الرافعة المالية على أنها المبالغ التي يمكن للمتداول التبادل عليها كأضعاف لثمن الهامش المتاح في حساب الذ يتم تداوله، حيث تكتب كنسبة 1:××× حيث يكون ××× هو المبلغ الذي يمكن للمتداول التبادل عليه في مقابل 1 وحدة من مقدار الاداة المالية التي يقوم بالتداول عليها.

مثال:

تقدم مؤسسة XM رافعة مالية تبلغ حتى 400:1 على الأوراق النقدية الأجنبية الأساسية

بذلك فإن الذ يتم تداوله الذي لديه حساب تبادل مع مؤسسة XM بسعر 1000 دولار يستطيع التبادل على 400,0000 دولار.

إذا أراد ذلك الذ يتم تداوله الدخول في عملية تجارية بثمن 100,000 دولار على الدولار في مقابل الين الياباني

على طريق المثال بثمن 1 لوت (1 عقد) فإن الهامش المطلوب للدخول في تلك العملية التجارية هو 250 دولار (100,000/400).

ويعد الهامش هنا باعتبار تأمين يقوم الوسيط باحتجازه لتغطية أي خسائر قد يتكبدها الذي تم تداوله

ويحدث تحريره نحو اغلاق الذ يتم تداوله للصفقة حيث تضاف أي مكاسب

أو يتم خصم أي خسائر في العملية التجارية إلى مخزون الذ يتم تداوله.

الرافعة المالية والهامش وكيفية استخدامها

وللتوضيح، بالعودة إلى المثال بالأعلى:

لنفترض أن الذ يتم تداوله قام بالدخول في عملية تجارية شراء على شريك حياة الدولار في مقابل الين الياباني بعقد واحد (100,000 دولار) على سعر 101.50.

  • سوف يتم حجز مِقدار 250 دولار كهامش مطلوب لتلك العملية التجارية من مخزون الذ يتم تداوله
  • هكذا يكون مخزون الذ يتم تداوله هو 1,000 دولار
  • الهامش المحجوز هو 250 دولار والهامش المتوفر هو 750 دولار.

في حال ازداد الثمن ليصل إلى 101.80 وقام الذ يتم تداوله بإقفال العملية التجارية على ذلك الثمن فإن الذ يتم تداوله يكون قد أحرز مِقدار 295 دولار يتم اضافتها إلى مخزون الذ يتم تداوله فيصبح المخزون هو 1,295 دولار ويصبح الهامش المطلوب هو صفر والهامش المتوفر يصبح 1,295 دولار (295+1,000).

في حال هبط الثمن إلى 101.30 وقرر الذ يتم تداوله إقفال العملية التجارية بضياع

فإن الذ يتم تداوله يكون بهذا قد عانى ضياع بمبلغ 197 دولار يتم خصمها من مخزون الذي تم تداوله فيصبح رصيده

بهذا 803 دولار والهامش المطلوب صفر والهامش المتوفر 803 (197-1,000).

المطالبة بالهامش ومستوى الهامش:

في حال عدم رغبة الذ يتم تداوله بإقفال العملية التجارية بفقدان فإن الضياع في تلك الوضعية تكون غير محققة ويمكن للمتداول استكمال أرباحه وخسائره على نحو لحظي تشييد على الأثمان الجارية في مكان البيع والشراء عن طريق منصة التبادل التي تقوم بتقديمها XM حيث تبدو الخسائر والأرباح غير المحققة (المكاسب والخسائر العائمة) لكل عملية تجارية فضلا على ذلك الاجمالي لكافة المكاسب والخسائر غير المحققة، كما يستطيع مواصلة التبدل في المخزون السوقي تشييد على التقدير اللحظي للصفقات على أسعار مكان البيع والشراء الجارية وهو الذي يكون عادة الأكثر أهمية للمتابعة من قبل الذ يتم تداوله حيث لا يلزم أن يهبط المخزون السوقي إلى ما دون مستوى محدد للمحافظة على مكوث العمليات التجارية مفتوحة.

ويحدث تحديد مستوى حاجز اقل مستوى للرصيد السوقي والذي يعرف بإسم بمستوى المطالبة بالهامش

حيث أن انخفاض المخزون السوقي إلى ما دون مستوى المطالبة بالهامش يستوجب على الذي تم تداوله القيام بايداع لمبالغ اضافية لتدعيم رصيده السوقي أو القيام بإقفال بعض المراكز لتحرير المزيد من الهامش لاستخدامه في العمليات التجارية المفتوحة أو في حال عدم قيامه بأي من الخطوات بالأعلى، فإن الإطار سوف يقوم بإقفال المراكز على أسعار مكان البيع والشراء المتوفرة في هذه اللحظة.

يعد مستوى المطالبة بالهامش عبارة عن مستوى المخزون السوقي كنسبة من الهامش المطلوب للصفقات المفتوحة على الحساب.

أدارة مخاطر التبادل بالهامش:

كما نشاهد من المثال بالأعلى، فإن التبادل بالهامش يُعد سلاح ذو حدين حيث أنه يمكن للمتداول تعظيم أرباحه عن طريق التبادل على أضعاف رأس المال المستثمر، ولكن في الوقت ذاته يضيف إلى المخاطر حيث أن الضياع كذلك يمكن أن تشكل هائلة نحو التبادل على مبالغ عظيمة وهنا يكون على الذ يتم تداوله اتباع آلية مناسبة لإدارة المخاطر لإحكام القبضة على تلك المخاطر مع استمراره بالاستفادة من الرافعة المالية التي يوفرها له نسق التبادل بالهامش.

من الممكن أن يقوم الذ يتم تداوله بإدارة المخاطر عن طريق وضع تعليمات ايقاف فقدان

حتى لا يتعرض لخسائر عظيمة في وضعية تحركات مكان البيع والشراء المفاجئة.

حيث يمكن للمتداول وضع تعليمات ايقاف فقدان في معدلات تسبق فترة المطالبة بالهامش وهكذا يستطيع التخفيف من المراكز المفتوحة على الحساب في وضعية تحركات مكان البيع والشراء السريعة وتفادي الاغلاق الاجباري لكافة العمليات التجارية.

كما يستطيع استعمال أمر دخول بوقف بهدف التحوط في حال انخفاض الثمن ودون أن يضطر إلى إقفال الترتيب، حيث يستطيع لاحقا اغلاق ترتيب التحوط نحو زوال الخطر أو قيامه بإيداع اضافي والاستمرار بمركزه الفائت.

إمتيازات التبادل بالهامش :

تقدم XM فوائد عديدة للتداول بالهامش للمتداولين وهذا عن طريق منصات تبادل متنوعة توفر لهم القدرة للاستفادة من رافعة مالية تبلغ إلى 400:1 للتداول على الكثير من الادوات المالية المتغايرة سواء الأوراق النقدية الأجنبية “الفوركس” أو العقود بمقابل الفروقات على الأسهم والمؤشرات والمعادن والطاقة (الذهب والفضة والبلاتين والنفط وغيرها) في الوقت ذاته الذي يستطيعون النفع من معدات التبادل المتغايرة سواء معدات الفحص الفني المتقدمة أو التمكن من استعمال التبادل اللوغاريثمي باستعمال تَخطيطات برمجية (اكسبرت – سكربت) للتداول الآلي والتمتع بالتداول بلا عمولات وعلى حسابات خالية من الإمتيازات بفروق أسعار تنافسية.

وبالتالي يكون بإمكان الذ يتم تداوله الوصول إلى أماكن البيع والشراء الدولية والتداول بأضعاف رأس ماله المستثمر وإدارة مخاطر التبادل عن طريق واسطة معتمد ورائد ويعمل بترخيص ورقابة عالية، الأمر الذي يوفر بيئة تبادل قوية وفعالة وآمنة للتداول براحة فكر وسهولة واحترافية.

طريقة تداول العملات كافة المعلومات التي تحتاجها للبدء في تداول الفوركس