الولادة الطبيعية للبكر

الولادة الطبيعية للبكر
الولادة الطبيعية للبكر

الولادة الطبيعية للبكر

الولادة الطبيعية للبكر في بدايات مرحلة الحمل يكون جُلّ انتباه المرأة بجنس وليدها، ومن ثُمَّ تبدأُ بالتجهيزات المُختلفة لطفلها الآتي، وفي آخر أسابيع الحمل تبدأُ بمُراقبة أيّ اختلاف أو أعراض قد تبدو عليها لتدلّ على قُرب توقيت الولادة، فمع اقتراب الميعاد يزيدُ التوتُّر والحماس لمُقابلة وليدها الحديث، وتبحثُ المرأة عن الأعراض الذائعة للولادة والمخاض، ولا سيّما لو كانَ الحمل هوَ حملُها الأوّل، وفيما يأتي سنذكر أكثر أهمية الأعراض المُصاحبة للمخاض واقتراب عمليّة الولادة.

الولادة الطبيعية للبكر الأعراض المُبكرة للولادة

استمرار أوجاع أدنى الظهر أو أوجاع في البطن، مع الإحساس المُصاحب لما قبل الدورة الشهريّة وتقلُصاتها.

تقلصات مؤلمة أو الإحساس بالتضييق، والتي من الممكن أن تكون غير منتظمة في قوّتها وتردّدها، ويمكن أن تتوقّف وتبدأ مجددا مرّةً أُخرى.

نزول ماء الدماغ، فقد تتمزّق الأغشية مِمّا يؤدّي إلى نزول الماء المُحيط بالجنين، وهُنالِكَ إمكانيّة لحدوث ذلِك قبل مرحلة طويلة من بدء المخاض، لذلِكَ على المرأة التحدُّث إلى طبيبها للتأكُّد وأخذ النصيحة.

نزول سوائل مهبليّة مُخاطيّة الشكل ومصحوبة مع الضئيل من الدم، وهيَ من الممكن أن تكون عبارة عن السوائل المُخاطيّة التّي تسدّ عنق الرحم، وفي ذلك الحين يدُلّ ذلِك على قُرب توقيت الولادة والمخاض، لذلِكَ على المرأة استشارة طبيبها، أو الذهاب إلى المُستشفى مباشرة.

قلاقِل في البطن والشعور بنزول البطن إلى أدنى.

تقلُّأصبح في المزاج والعواطف كتلك المُصاحبة للدورة الشهريّة، وفي ذلك الحين تشعُر المرأة بعدم السكون والقلق ونفاد الصبر.

صعوبة النوم وعدم المقدرة على السبات.

الولادة الطبيعية للبكر شواهد على اقتراب توقيت الولادة

الإحساس بالخفّة حصيلة نزول رأس الجنين إلى أدنى الحوض

تُصبح المرأة قادرة على التنفس بعمق أكثر، وتناول الأكل على نحوٍ أضخم

تزيد رغبتها بدخول الحمّام، وستُصبح عمليّة السَّير أصعب.

إفرازات مهبليّة أثقل مع المزيد من المخاط.

مبالغة في تقلّصات براكستون هيكس على نحوٍ واضح.

تقلُأصبح المزاج.

الرغبة المُفاجأة والشديدة بتنظيف المنزل والقيام بالأعمال.

الولادة الطبيعية للبكر الوقت اللازم فيه الذهاب إلى المصحة

تحرُّك الطفل على نحوٍ أقل من المُعتاد، أو توقُّف الحركة ختاميّاً.

نزول ماء الدماغ، أو شكّ المرأة بنزول بعض السوائل الغريبة من المهبل، فعندَ حدوث ذلِك على المرأة مُراجعة الطبيب لحظياً؛ لأنَّ ذلِكَ من الممكن أن يكونُ خطيراً على كُلّ من الأم والطفل.

النزيف المهبليّ ( سوى لو كان مجرد كميّة ضئيلة بعد نزول ماء الدماغ ).

الصداع القوي، والتغيرات في المشاهدة، أو تورّم مفاجئ في الوجه واليدين أو القدمين.

(وفي ذلك الحين لا تشعُر المرأة بأي من الأعراض الفائتة لذلِكَ عليها مُراجعة الطبيب كُل أسبوع أو أسبوعين في آخر شهر من الحمل).

 

كيفية معرفة الحمل