علاج تقصف الشعر

علاج تقصف الشعر
علاج تقصف الشعر

علاج تقصف الشعر

علاج تقصف الشعر – تعد إشكالية تقصف الشعر من المشكلات المتكررة لدى العديد من البنات والرجال. فما عوامل تقصف الشعر؟ وكيف نظيف أنفسنا من تقصف الشعر ؟ وكيف نتعامل مع تقصف الشعر حال حدوثه؟ وما هو دواء تقصف الشعر ؟

عوامل تقصف الشعر

للتعامل مع أية إشكالية طبية –أو غير طبية- علينا أولاً البحث عن العوامل المؤدية لها ليتسنى لنا تحديد الداعِي الرئيسي، ومن ثم منهجية التداول وأساليب الدواء. فما عوامل تقصف الشعر ؟

للإجابة عن ذلك السؤال ينبغي أن نتناول الشعرة بطبيعتها التكوينية أولاً، فالشعرة الحالة المجتمعية أمامنا فوق البشرة أو فروة الدماغ كالشجرة النابتة من التربة، فكما أن للشجرة جذراً خفياً داخل الأرض فللشعرة جزء مدفون داخل البشرة.

ساق الشعرة (الجزء الواضح) هو ما نستطيع أن نلمح فيه التقصف، سوى أن الأكثر أهمية بالطبع هو الجزء المعلوم بالبصيلة والذي يعد “جذر الشعرة المغذي” والمتصل بالدورة الدموية العاملة على وصول الفيتامينات والمغذيات للشعرة.

وكما نتوقع ذبول الشجرة واصفرار أوراقها نحو تضاؤل التغذية المقبلة من الجذر فإن الشعرة تضعف وتصير قابلة للتقصف مع تضاؤل الإمداد الدموي أو المحتوى الغذائي الواصل للبصيلة. نستطيع الاعتماد على الشعرة كمؤشر للصحة بصفة عامة، حيث إن التحول في جسد الشعرة قد يدل على إشكالية موضعية وأيضا قد يوميء لمشكلة جسمية.

وعليه فإن عوامل تقصف الشعر يمكن حصرها تحت عنوانين أساسيين: عوامل موضعية، وعلل جسمية.

دواء تقصف الشعر علاج تقصف الشعر

العوامل الموضعية لتقصف الشعر فقد إنصياع الشعر من خلال إفقاده المواد الدسمة الموجودة حوله وهذا إما من خلال الغسيل المتواصل والزائد عن الحد، أو باستعمال شامبو قوي غير موائم للشعر أو حتى من خلال عدم غسل الشامبو والصابون جيداً من على الشعر.

ضد النقطة الفائتة، حيث إن ترك الشعر دون غسيل الأمر الذي يجمع الأتربة بخصوص ساق الشعرة يسبب هشاشتها وتقصفها.

استعمال تيارات الرياح الساخن لتجفيف الشعر.

تبدل الطقس لا سيما نحو الانتقال من أحوال جوية منخض الحرارة إلى طقس حار.

المواد الكيميائية المتواجدة في الصبغات والتي قد تخترق الشعرة وتؤدي لتقصفها.

يظن أن تسريح الشعر بالفرشاة قبل جفافه من العوامل المؤدية للتقصف كما يخشى من الأمشاط البلاستيكية التي قد كان سببا شحنات كهربية مؤثرة على الشعرة.

العوامل الجسمية لتقصف الشعر

  • تضاؤل التغذية العامة.
  • قلة تواجد فيتامينات هامة للشعر.
  • بعض الأمراض كنقص هرمون الغدة الدرقية.

دواء تقصف الشعر علاج تقصف الشعر

تعد إشكالية تقصف الشعر من المشكلات المتكررة لدى العديد من البنات والرجال. فما عوامل تقصف الشعر؟ وكيف نظيف أنفسنا من تقصف الشعر ؟ وكيف نتعامل مع تقصف الشعر حال حدوثه؟ وما هو دواء تقصف الشعر ؟

في تلك السطور سنتعرض لتلك التساؤلات بشيء من التفصيل، علماً بأن النص لا يغني عن إلتماس النصيحة الطبية المختصة.

لعلاج تقصف الشعر

Turkey Clinic

عوامل تقصف الشعر

للتعامل مع أية إشكالية طبية –أو غير طبية- علينا أولاً البحث عن العوامل المؤدية لها ليتسنى لنا تحديد الداعِي الرئيسي، ومن ثم منهجية التداول وأساليب الدواء.

ما عوامل تقصف الشعر ؟

للإجابة عن ذلك السؤال ينبغي أن نتناول الشعرة بطبيعتها التكوينية أولاً، فالشعرة الحالة المجتمعية أمامنا فوق البشرة أو فروة الدماغ كالشجرة النابتة من التربة، فكما أن للشجرة جذراً خفياً داخل الأرض فللشعرة جزء مدفون داخل البشرة.

ساق الشعرة (الجزء الجلي) هو ما نستطيع أن نلمح فيه التقصف، سوى أن الأكثر أهمية بالطبع هو الجزء المعلوم بالبصيلة والذي يعد “جذر الشعرة المغذي” والمتصل بالدورة الدموية العاملة على وصول الفيتامينات والمغذيات للشعرة.

وكما نتوقع ذبول الشجرة واصفرار أوراقها نحو تدهور التغذية المقبلة من الجذر فإن الشعرة تضعف وتصير قابلة للتقصف مع تضاؤل الإمداد الدموي أو المحتوى الغذائي الواصل للبصيلة.

نستطيع الاعتماد على الشعرة كمؤشر للصحة بصفة عامة، حيث إن التحول في جسد الشعرة قد يدل على إشكالية موضعية وايضا قد يوميء لمشكلة جسمية.

وعليه فإن عوامل تقصف الشعر يمكن حصرها تحت عنوانين أساسيين: عوامل موضعية، وعلل جسمية.

دواء تقصف الشعر علاج تقصف الشعر

العوامل الموضعية لتقصف الشعر

فقد مطواعية الشعر من خلال إفقاده المواد الدسمة الموجودة حوله وهذا إما من خلال الغسيل المتتالي والزائد عن الحد، أو باستعمال شامبو قوي غير موائم للشعر أو حتى من خلال عدم غسل الشامبو والصابون جيداً من على الشعر.

ضد النقطة الفائتة، حيث إن ترك الشعر دون غسيل الأمر الذي يجمع الأتربة بخصوص ساق الشعرة يسبب هشاشتها وتقصفها.
استعمال تيارات الرياح الساخن لتجفيف الشعر.

تحول الطقس لا سيما نحو الانتقال من طقس منخض الحرارة إلى طقس حار.

المواد الكيميائية المتواجدة في الصبغات والتي قد تخترق الشعرة وتؤدي لتقصفها.

يظن أن تسريح الشعر بالفرشاة قبل جفافه من العوامل المؤدية للتقصف كما يخشى من الأمشاط البلاستيكية التي قد كان سببا شحنات كهربية مؤثرة على الشعرة.

العوامل الجسمية لتقصف الشعر

  • تدهور التغذية العامة.
  • قلة تواجد فيتامينات هامة للشعر.
  • بعض الأمراض كنقص هرمون الغدة الدرقية.
  • دواء تقصف الشعر من الامام

دواء تقصف الشعر علاج تقصف الشعر

لعلاج تقصف الشعر علينا أن نحاول لمعرفة الداعِي عبر الكشف الطبي المختص وعليه يتم تحديد الدواء الموائم لكل وضعية.

تتراوح الخطوات العلاجية ما بين إعطاء العقاقير الفمية (من خلال البلع) و بين تحويل أسلوب التداول مع الشعر، مروراً باستعمال العلاجات الموضعية، وعلى أية حال فمن الطبيعي قص الشعر من فوق الأطراف المتقصفة بكمية 1 سم.

دواء تقصف الشعر الناشئ عن ندرة هرمون الغدة الدرقية
يتم دواء تقصف الشعر في تلك الوضعية –بعد الكشف الطبي- عن طريق أقراص عبر الفم حيث إنه من المنتظر تحسن وضعية الشعر والجلد مع تحسن نسبة الهرمون في الدم.

علاج تقصف الشعر الناشئ عن مشاكل التداول

ينصح في تلك الوضعية بتجنب التداول المؤدي للتقصف فعلى طريق المثال:

ينصح بتجنب التجفيف القوي للشعر، إضافةً إلى استعمال الرياح الساخن للتجفيف.

ينبغي تلافى تمشيط الشعر خلال البلل، وألا يمشط بأمشاط بلاستيكية لكن من المفضل استعمال أمشاط خشبية.

استعمال الشامبو والبلسم بذكاء، فيركز الشامبو نحو منابت الشعر (الجذور)، ويركز البلسم نحو الأطراف المتعطشة للبلسم.

حراسة الشعر من التعرض للشمس عبر ارتداء حجاب أو قبعة مناسبة، كما يمكن استعمال بخ ذي معامل وقاية من الشمس مخصص لذلك الغاية.

تجنب عمل صبغة وبرماننت في وقت واحد.

تجنب أشكال الصبغات غير معروفة المصرح بالخبر، و في وضعية الرغبة في صبغ الشعر يستعمل صبغات موثوقة التركيب ويفضل أن تكون على مراحل متباعدة قدر الإمكان.

ينصح بالحفاظ على نظافة الشعر لأن تجمع الأتربة بشأن الشعر قد يضر به ويجعله باهتا.

علاج تقصف الشعر الناشئ عن قلة تواجد الفيتامينات

على الشخص (عن طريق الطعام أو الأقراص الدوائية) الحفاظ على المعدل اليومي من الفيتامينات المؤثرة على صحة الشعر

تفصيلها على النحو التالي:

فيتامين أ: يحمي ذلك الفيتامين بصيلات الشعر من أن تدمرها الشوارد الحرة وينصح بتناوله بكمية 5000 – 25000 وحدة عالمية كل يومً، حيث إن نقصه يؤدي لجفاف الشعر كما أن تزايده قد تؤدي لفقده.

فيتامين ج: وإحدى أكثر أهمية وظائفه الحفاظ على محتوى مادة الكولاجين الضرورية لمرونة الشعر

ولذلك فالحفاظ على جرعة يومية قدرها 100مجم – 200 مجم من الإرشادات المهمة للعناية بالشعر.

فيتامين هــ: وأهميته تكمن في مقدرته على حراسة تماسك الغشاء الخلوي لخلايا بصيلة الشعر

وجرعته العلاجية اليومية 50 – 400 وحدة عالمية.

فيتامين ب 1، ب2 ،ب 3 و ب5 “حمض البانتوثينيك”: الحفاظ على جرعة يومية 25 – 50 مجم على درجة من الضرورة لأن قلة تواجد تلك الفيتامينات قد تؤدي لنقص تغذية بصيلات الشعر.

فيتامين ب 7 “بيوتين”: وينضم للمجموعة الماضية من فيتامينات باء لكونه مطلوبا في أيض البروتينات

الدهون والكربوهيدرات، ولذلك فهو هام لضمان التغذية الواصلة للشعر.

في إحدى دراسات جامعة هارفارد المشهورة دولية، اقترح البيوتين كأحد أكثر أهمية المكونات الغذائية لقوة وملمس الشعر.

يوصى بجرعة 500-1000 مكجم كل يوم من d-biotin.

اليود: كما في وقت سابق وذكرنا أن قلة تواجد هرمون الثيروكسين قد يؤدي للتقصف (بصفة عامة لنمو غير طبيعي للشعر)، فتعاطي اليود بجرعة 112-225 مكجم كل يومً (على هيئة طحلب الكلب “بكسر الكاف”) نافع كدعم لوظيفة هرمون الثيروكسين.

السيلينيوم: وكما أن اليود لعمل الثيروكسين، فمادة السيلينيوم هامة لأيض اليود

وعليه فينصح بتناول المكملات المحتوية على 25- 50مكجم من السيلينيوم كل يومً.

تقصف الشعر علاج تقصف الشعر

ونجد أنه من المهم ذكره في انصرام تلك السطور، أن تقصف الشعر قد ينشأ حصيلة وضعية ذات طبيعة وراثية تعرف باسم متراكب طفيفا باللغة الإنجليزية Trichothio dystrophy ويمتاز بأن التقصف مصحوب بنقص غير طبيعي في محتوى الكبريت بالشعرة ولهذا فإنه إذا واصل التقصف دون داع ملحوظ، فربما على طبيب الجلدية البحث في ذلك الوجهة لحسن التداول معه.

تطويل الشعر بسرعه فائقه